تقديم

تأسست جامعة القرويين عام 245هـ/859م، وهي أقدم من الجامع الأزهر في مصر بأكثر من 125 عاماً، وسبقت تأسيس الجامعات في أوروبا بنحو قرابة الـ200 عام

بنتها السيدة فاطمة أم البنين زوجة الفقيه أبوعبدالله محمد بن عبدالله الفهري القيرواني، إذ بدأت كمسجد في صورتها الأولى قبل أن تتحول إلى جامعة.

كانت جامعة القرويين مركزاً للإشعاع العلمي والحضاري منذ العصر الإدريسي، فالتدريس فيها لم يقتصر على العلوم الشرعية فقط بل اتسع ليشمل باقي علوم الحياة والعلوم العقلية والطبية.

وقدمت الجامعة على مدار تاريخها نموذجاً مميزاً في استقطاب طلاب العلم من الرجال والنساء والأطفال، لتخرج نماذج مشرفة في مختلف المجالات منها الولاة والقضاة والموسيقيون والفقهاء.

تحتوي الجامعة على مجموعة من أقدم وأهم الكتب في التاريخ الإسلامي، ومن أشهر هذه الكتب والمخطوطات نسخة من القرآن الكريم تعود إلى القرن الـ9، كتبت بالطريقة الكوفية على مخطوطات صنعت من جلد الجمل.

كما توجد بالمكتبة كتب ومخطوطات نادرة لأشهر العلماء مثل ابن خلدون، وتقول إحدى الدراسات التاريخية إن هذه الكتب تتوفر على إمضاء المؤرخ ذاته.

إعلانات